BLOGGER TEMPLATES AND TWITTER BACKGROUNDS »

الاثنين، 19 يناير، 2009

حين نلتقى


حين نلتقى لا تدعى ِ ظلمى لك يرتقى

فظلمى لك ِ أصبح هما ًعلى عاتقى

حين نلتقى لا تغُرك الادمُع الساكنة فى مُحدقى

لا يغُرك نزِيف العقل بالذكريات أو قلبى التقى ِ

حين نلتقى إطعنى قلبى بسهما ًمن عينيك ِوإسحقى

كل ذكرىََ هى لك ِفيه ولا تنتقى

حلوُها بمرها حزنها بفرحها لا تفرقى

حين نلتقى إحذرى من أمواجى قد تعلو وتغرقى

فالغدر هو طبعى هو واقعى هو منطقى

لا تدعى شراعك يضعف لرياحى فتتعلقى

وتجرفك الامواج إلى نهراً لا يابس فيه الا ذورقى

حين نلتقى لا تدعى عينى بقلبك تلتقى

إذا حاصرتك نظراتى وعلت أسوارى فتسلقى

قاومى مغرياتى باصراراً فى صمتً ولا تنطقى

بكلمة تثير غضبى بكلمة قد بها تحرقى

ذورقى الوحيد فى النهر ولا تجدى من به تتعلقى

حين نلتقى إسقنى من كأس المرار ذكرينى بسوابقى

اديرى لىَ الايام ولا يصعب عليك شيب مفرقى

حين نلتقى إفعلى ما يحلو لك فأنا غداً سالتقى

بعشقا جديد فابحثى عن غيرى واعشقى

عن الحب عن الامل عن شخص اخر يكون نقى

كونى حذرة فى حبك له ولا تتعمقى

كونى حذرة منه دوما بشرط أن تتالقى

حين نلتقى إهدمى قصور الهوا وأغلقى

ابواب الامل فى وجى ولا تنسقى

طعانتك المتتالية إلى قلبى حين نلتقى

حين نلتقى إياكى ان تفعلى غير هذا

حين نلتقى حذارى أن تسالينى لماذا

لانى لا اعرف ماذا سافعل حين نلتقى